• سلة الشراء فارغة !

الليلة الأخيرة

    سعر الكتاب
  • 40 SAR

أرنولد ، الفتى الذي تضع فيه وعليه كل خصائص البطل وفق نظرة إيمانويل بوف الروائية ، وفي إحدى الغرف المظلمة في نزل حقير بالحي النعي امونبارترا بالدائرة الثامنة عشر لباريس ، وهو في تمام بأسه ، تتنازعه كل أصناف الأزمات ، ويطل على الزحام من نافذة معزولة ، خلال ليلة وحيدة وأخيرة دامة وماطرة ، يقرر ارنولد غلق تلك النافذة وتجريب آخر الوسائل من أجل معانقة البطولة ، من أجل الحصول على مكان ما بين الناس ، هذه الوسيلة هي التحكم في مقالب الانتحار . لا يمكن الخروج من عالم إيمانويل بوف بسهولة ، فروایات شبيهة بغابة كثيفة أشجارها متشابكة وعوالمها غريبة ومخيفة ، لا تخرج منها إلا وقد زرعت في جسدك خدوش كثيرة . في الليلة الأخيرة ، يزرع بوف خدوا أخرى في الذات الإنسانية ، يقف أمامها في هيئة قاضي مطرقته القسوة وفي هيئة متهم تهمته ابتسامته الحزينة التي تقرر فجأة أن تموت . قد تنجم مطرقة القسوة في الوقوف أمام إرادة تلك الابتسامة التي ترغب في الموت ، لكن ما من ابتسامة في هذا العالم ، يمكنها أن تقف في وجه القسوة . هذا درس إيمانويل بوف الذي يريد أن يلقنه إلى العالم في ليلة واحدة ... قد تكون الليلة الأخيرة .

    سعر الكتاب
  • 40 SAR

كتابة تعليق

كتب ذات صلة

المنتج غير متوفر حاليًا. أدخل عنوان بريدك الإلكتروني أدناه وسوف نقوم بإبلاغك بمجرد توفر المنتج.

 
 

 

 

البريد الالكترونى
رقم الهاتف