• سلة الشراء فارغة !

ملكة النيفا آنا أخماتوفا ؛ مختارات شعرية كاملة

المؤلف
    سعر الكتاب
  • 65 SAR

السعر بدون ضريبة : 56 SAR

يشحن من عمان (14-20 يوم عمل)

قبلَ ما يقربُ من مائة سنةٍ، تحدّتْني شاعرة روسيّة من أصلٍ أوكرانيّ، حين صرّحَت بأنّ شعرها من المستحيل أن يُترجَم، لأنّه، حسب قولها، "متجذِّرٌ في التّراب الرّوسيّ"؛ لكنّها لم تفلح في إقناعي، فهي نفسها ترجمَت الفرنسيّ ڤكتور هيغو، والهنديّ طاغور، والإيطاليّ ليوباردي، وللّتوانيّين والجورجيّين والكوريّين... وحتّى للفراعنة! وما استفزَّني أنَّها كانت تصرّ على أن تعرِّف نفسها بوصفِها "شاعرًا" لا "شاعرةً"!

كلُّ هذا دفعني للتَّقصّي عن هذه المرأة الّتي وصِفت بـ"الحقل المغناطيسيّ"، بـ"الإمبراطورة" والأرستقراطيّة الّتي لبست الثّوب نفسه لمدّة خمسة عشر عامًا، وعاشت أقسى الظّروف وشهدت الويلات، وأصرَّت على البقاء حين رحل الجميع، وخسرَت أزواجها ورفاقها في الحرب، واعتُقِل ابنها مرّات عدّة، وكتاباتها أرعبَت ستالين. رغبتُ في معرفة كيف فكّرَت، وعمّن أو عمّا كتبَت، وهنا بدأتْ رحلة البحث لأتفاجأ بشاعرة بهذه الأهميّة، وبنصوص وقصائد في منتهى الجمال والعمق والتّأثير. لكنْ قليلةٌ جدًّا أو معدومة الكتب العربيّة الّتي تناولت شعرها أو حياتها نظرًا إلى الدّور المهمّ الّذي لعبتْه في القرن العشرين. فلماذا مثلًا نعرف بوشكين أو دوستويفسكي أو تولستوي أكثر من آنّا أخماتوڤا؟ ولماذا نعرف آنّا كارينينا والإخوة كارامازوف وغيرها من الكتب بينما نجهل "ملحمتها البِلا بطل" و"قدّاسها الجنائزيّ" الّذي مجرّدُ طريقةِ نجاته كنصّ، تستحقُّ التّصفيق والاحتفاء؟!

كتابة تعليق

التحقق

كتب ذات صلة

المنتج غير متوفر حاليًا. أدخل عنوان بريدك الإلكتروني أدناه وسوف نقوم بإبلاغك بمجرد توفر المنتج.

 
 

 

 

البريد الالكترونى
رقم الهاتف